نبذة عن المؤتمر

بتنظيم مشترك بين بلدية دبا الفجيرة ومركز البيئة للمدن العربية وبدعم من بلدية دبي ومنظمة المدن العربية يعقد مؤتمر الفجيرة الدولي الافتراضي الثالث للبيئة البحرية والسواحل 2020 تحت عنوان (التنمية الخضراء للمناطق الساحلية) وذلك في الفترة ما بين 21 – 22 ديسمبر 2020.

تعد المناطق الساحلية ذات أهمية استراتيجية في جميع أنحاء العالم حيث أن أكثر من 80 ٪ من دول العالم تتمتع بواجهات سواء على البحار أو المحيطات و نظرا لما تتمتع به المدن والمناطق الساحلية وأهميتها في  كونها موطنا معيشيا محببا للسكان وهي الاختيار الاول كوجهات سياحية وأن القرب الساحلي يعتبر ميزة إضافية لتنوع النشاط السكاني على اعتبار أنها فرصة للاتصال بمصادر الغذاء العالمي والمواد الخام المتمثل بالثروة السمكية وثروات البحار وموقعا لبعض الموائل الأكثر قيمة على وجه الارض حسب تصنيف بعض المنظمات المتخصصة بحماية الكائنات الحية كما تعتبر وصلة حيوية للنقل والتجارة وغيرها من مسببات أضفت على المدينة الساحلية بعدا استراتيجيا وتنمويا .

من هنا توجهت عناية الحكومات وصناع القرار والمستثمرين صوب للمدن الساحلية على اعتبار ان موقعها الجغرافي وقربها من البحر يمثل ميزة تنافسية كبرى وتنموية بذلت من اجلها الجهود والاموال والمشاريع من اجل تخطيط استراتيجي قويم يحقق التنمية المستدامة بكافة أطرها الاقتصادية والبيئية والاجتماعية لضمان عائد تنموي أعلى يضع في حسبانه تعظيم المنفعة وتقليل التهديدات وإتاحة فرص الشراكة مع القطاع الخاص وفق نهج تخطيطي حضري وحضاري يعي حق الأجيال الحالية والمستقبلية في التنعم بحياة أفضل وعلى ذلك شكلت استراتيجيات الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية النهج القويم والإطار الشامل الذي انساقت تحته كافة الطموحات

الحضرية والبيئية والاقتصادية والاجتماعية للمدن بشكل متوازن وأصبحت الإدارة المتكاملة هي خارطة الطريق للتكامل التنموي في اعتماد استراتيجيات ومبادرات ومؤشرات اداء ومشاريع وتقنيات تنموية شاملة في المناطق الساحلية التي تنشد نموا مستداما يعي التغيرات البنيوية والبيئية الدائمة ويحافظ على الموارد الطبيعية ويوفر

 قاعدة التكامل بين كافة القطاعات ولا يستثني ضمن أولوياته الاستراتيجية والتشغيلية التكيف مع البرامج الاستراتيجية الوطنية المركزية واللامركزية التي تضمن السكن الملائم والسياحة البيئية والاقتصاد الأخضر ودفع عجلة الفرص الاستثمارية وتعزيز الموانئ والمدن والموانئ التجارية والصناعية القائمة على قواعد خدمية ولوجستية تمثل قاعدة يرتكز عليها في الاقتصاد الوطني متنوع الاتجاهات.

ولذا تم تصميم هذا المؤتمر ليلبي احتياجات ورؤى وتوقعات المعنيين برسم السياسات التنموية ومطورو المدن وكافة المعنيين بالتخطيط الحضري والبيئية والاقتصاد الأخضر وموجهات التنمية الخضراء المستدامة لمناقشة الابعاد التطويرية اقتصاديا واجتماعيا وبيئيا للمناطق الساحلية من منظور الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية والتأمل في نماذج عالمية راقية لأفضل الخطط الاستراتيجية والسياسات والتشريعات العالمية لتطوير المناطق الساحلية واستعراض أفضل الممارسات والتقنيات والتطبيقات التي حققت نتائج استثنائية في حماية البيئة الساحلية والتنوع البيولوجي البحري وتعزيز المحميات الطبيعية و رفاه وسعادة المجتمع وخلق الفرص المتوازنة والمستدامة في الحاضر والمستقبل .