كلمة رئيس المؤتمر

التخطيط للسياحة البيئية لتعزيز استدامة المناطق الساحلية

تُعتبر السياحة اليوم أحد أهم القطاعات الاقتصادية في العالم، والتي تلعب دوراً بارزاً في تنمية وتطوير الدول، وقد ازدادت أهميتها بعدما أصبحت رافداً أساسياً في التنمية الاجتماعية والثقافية والاجتماعية.

ويعد التخطيط للسياحة البيئية من أهم الوسائل لتحقيق التنمية السياحية المستدامة، وضرورة ملحة لضمان رقي وتقدم المجتمع، وتعظيم الفوائد والعوائد السياحية، فضلاً عن دوره في صيانة الموارد الطبيعية.

ولقد ارتبط مفهوم الاستدامة بشكل وثيق بالأنشطة السياحية المختلفة، وتعتبر السياحة البيئية Ecotourism الأكثر تأثراً بمفهوم الاستدامة، كونها تتعامل مباشرة مع المعطيات الطبيعية والخصائص البيئية، وهذا النوع من السياحة يرتبط ارتباط رئيسي بحماية وصيانة الموارد الطبيعية والبيئية، والمحافظة عليها للأجيال الحالية والقادمة.

وفي هذا السياق تضع دولة الإمارات العربية المتحدة موضوع استدامة المدن ضمن المحاور الرئيسية للأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، كما تلتزم الدولة ممثلة في مؤسساتها المختصة بتطوير السياحة الصديقة للبيئة، حتى يتمكن الزوار والسائحين بالاستمتاع بالطبيعة الرائعة، وفي نفس الوقت الحفاظ على ما حققته الدولة من إنجازات في هذا المجال، وإبراز دورها كنموذج رائد في السياحة البيئية المستدامة إقليمياً وعالمياً.

ونظرا لأهمية المناطق السياحية، لكونها رافداً للعديد من الأنشطة الإنسانية والاقتصادية والاجتماعية، فكان من الواجب علينا أن نقوم باستدامة تنظيم مؤتمر الفجيرة الدولي للبيئة البحرية والسواحل للمرة الثانية كجهد مشترك بين بلدية دبا الفجيرة ومركز البيئة للمدن العربية وبلدية دبي، لكي يلتقي الخبراء والمتخصصين وراسمي السياسات على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، بهدف تبادل الخبرات حول التحديات البيئية لبعض المناطق الساحلية، وعرض أفضل الممارسات العالمية لتوضيح مدى استفادة المناطق الساحلية والمحميات البحرية من السياحة المستدامة، وتقديم الحلول والأفكار الإبداعية للسياحة البيئية المسؤولة لتحقيق نتائج استدامة أكثر فعالية.

يسعدنا ويشرفنا أن نلتقي بكم ضيوفاً ومشاركين في هذا المؤتمر، ونتمنى للجميع إقامة سعيدة في مدينة دبا الفجيرة .. عروس الساحل الشرقي لدولة الإمارات العربية المتحدة، كما نأمل الخروج بمقترحات وتوصيات تحقق أهداف المؤتمر، ووضع إستراتيجية مشتركة للحفاظ على التنوع البيولوجي البحري والاستخدام المستدام لموارده الطبيعية.

سعادة المهندس/ حسن سالم اليماحي

مدير عام بلدية دبا الفجيرة

رئيس اللجنة العليا التنظيمية للمؤتمر